[vc_row][vc_column][vc_column_text bb_tab_container=””]

بعد الحمل أو بعد زيادة أو نقصان كبير في الوزن قد تظهر ندبات حقيقية على الجلد: علامات التمدد.
هذه التشققات الجلدية ناتجة عن تمزق الألياف المرنة للأدمة التي شددت عليها الزيادة المفاجئة بسبب التوتر السطحي وما يسمى بالتأثير اليويوي
الفخذين والثديين والبطن والأرداف والوركين هي الأجزاء الأكثر عرضة لهذه العيوب في الجسم: لا بد من التدخل الفوري ، عندما تكون مرحلة الندبات في البداية ومن الواضح أنها أفضل طريقة للحد من آثارها ولها نتائج فعالة


منع علامات التمدد أثناء الحمل

خلال فترة الحمل يجعل الجفاف الناتج عن زيادة الهرمونات الجلد أكثر إشراقاً ومنشطًا ولكنه في الوقت نفسه يسبب إجهادًا كبيرًا للألياف المرنة للأدمة وهي بالتالي أكثر عرضة للكسر
لمنع ظهور علامات التمدد أو على الأقل للحد من حدوثها من الممكن تنفيذ استراتيجية الوقاية التي تغذي البطن والثدي والفخذين وذلك باستعمال منتجات قوية لعمل مرونة وتطرية ولكن أيضًا بالمواد المساعدة الطبيعية مثل زيت اللوز الحلو


العلاجات ضد علامات التمدد

عندما تصل خطوط الجلد إلى المرحلة النهائية يمكن إزالتها بطرق مختلفة من الطب التجميلي
البروفيسور جوليو باسوكّو يقوم بعلاجات لإزالة علامات التمدد باللون الأحمر والبني والأبيض والعمل بطرق مختلفة
بالليزر
بإدخال حمض الهيالورونيك
التنشيط الحيوي 
التقشير بحمض ثلاثي كلورو الخليك لعلامات تمدد الثدي


تنفيذ علاجات أخرى واستخدامها مع إجراءات أخرى مثل العلاج بالغازات

خلال التشاور وزيارة أولية لمركز باسوكّو الطبي في روما، سيكون من الممكن تقييم الوضع الجاري وتحديد نوع العملية التي يجب تنفيذها وفقًا لذلك. يتم اقتراح تدخلات إضافية لتلوين وإزالة الجلد الزائد أو الدهون في مناطق محدودة من الجسم

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]