[vc_row][vc_column][vc_column_text bb_tab_container=””]

عملية تجمليلية لإعادة بناء الثدي بروما

يسمح تقدم الجراحة التجميلية للمرأة، التي خضعت لعملية لإزالة للثدي بسبب استئصال سرطان الثدي، بإعادة بناء ثديها وبالتالي استعادة أنوثتها
يجب اعتبار عمليةإعادة بناء الثدي جزءً لا يتجزأ من العملية العلاجية التالية لعملية استئصال الثدي وذلك من أجل استعادة حياة طبيعية تمامًا للمرأة والعودة إلى نشاطاتها اليومية ومواجهة بأريحية المزيد من العلاجات المكملة للأورام
تهدف التقنيات الجراحية الترميمية إلى الحصول على ثدي يشبه الثدي الأصلي سواء في الحجم أو في الشكل. ستضمن مهارة جراح التجميل نجاح هذه الجراحة مما يسمح للمريض بالاستفادة منها جسديًا ونفسيًا


كيف تتم عملية إعادة بناء الثدي؟

البروفيسور جوليو باسوكّو هو واحد من أفضل الجراحينلإعادة بناء الثدي في روما. في مركزه الطبي وبمساعدة فريق من المتخصصين سيكون قادرًا على تقديم النصح حول الجراحة التجميلية الأكثر ملاءمة لشخصك. من المهم أن نتذكر أن نوع إعادة البناء المناسبة تعتمد على العديد من العوامل مثل وضع الندبات ومرونة الجلد وكمية الأنسجة المتاحة وكيف أن عملية استئصال الثدي كانت مكتملة
قبل أن نكون قادرين على المضي قدمًا في إعادة البناء، يجب أن تكون الأورام قد مُحيت تمامًا، لن يتدخل جراح التجميل إلا بعد موافقة طبيب الأورام
عملية إعادة بناء الثدي بعد عملية استئصال الثدي هي عملية حساسة للغاية وسيقوم الجراح بعمل شق عميق لإنشاء جيب حيث سيتم إدخال موسع جلدي وهو عبارة عن طرف صناعي مؤقت. في الجيب في وقت لاحق يمكن إدخال طرف اصطناعي دائم بنفس حجم وشكل الثدي السليم


استعادة التماثل وحجم الثدي

على الرغم من الخطوات الهائلة التي تم القيام بها في هذا المجال، من المهم أن نتذكر أنإعادة بناء الثدي لن تعطي نفس النتائج كعمليات جراحية بسيطة لتكبير الثدي، إن البروفيسور جوليو باسوكّو سيكون قادرًا في الواقع على تقييم إمكانية تقليل الثدي أو زيادته وذلك من أجل استعادة الانسجام بين الثديين ولتوحيد حجمهما وطولهما ولتحسين التماثل. قد يشار لجراحة إعادة بناء الثدي لطي تحل خلل أحادي أو ثنائي

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]