[vc_row][vc_column][vc_column_text bb_tab_container=””]

يكمن شفط الدهون في شفط النسيج الدهني تحت الجلد الموجود في أجزاء معينة من الجسم (الأجناب، البطن، الأرداف، الفخذين، إلخ): لا تعتبر التقنية الجراحية أسلوب ممنهج لإنقاص الوزن وإنما تهدف إلى إعادة تشكيل المظهر الجانبي للجسم
لهذا السبب أيضًا فإن عملية شفط الدهون تُسمى بشكل متزايدبنحت الدهون: إن التخلص من الدهون في الجسم يؤدي بالطبع إلى فقدان الوزن المعقول ولكن التأثير النهائي هو ذلك الجسم المعاد تشكيله  والخصر المقلل والظهور العام بشكل أكثر صحة و جمال


كيف تتم عملية شفط الدهون؟

يتم إجراء عملية شفط الدهون في غرفة العمليات تحت التخدير الموضعي بالتهدئة
من خلال استخدام كانيولا صغيرة، يمكننا الاستمرار في شفط الكمية المرغوبة فيها من الدهون والتي يتم تقييمها مسبقًا خلال مرحلة التشاور: تعمل الكانيولا عن طريق صنع شقوق دقيقة جلدية صغيرة والتي سوف تترك نتائج لندبات غير مرئية
مدة العملية حوالي 40 دقيقة وبالطبع المدة تتغير على أساس المنطقة المراد علاجها
المهنيون في مركز باسوكّو مستعدون لتقديم المشورة وتقييم نوع العملية المطلوبة بالتأكيد بالتحدث مع المريض.وذلك مع توضيح الإجراءات التي سيتم استخدامها وإجراءات العملية


المناطق التي يمكن علاجها بواسطة شفط الدهون

مع عملية شفط الدهون يمكن علاج أجزاء مختلفة من الجسم
الرقبة: تسمح بتقليل الخلايا الدهنية الزائدة التي توجد في الجزء السفلي من الذقن وهي تراكمات تسبب مشكلة غير جمالية للذقن المزدوجة. كما تستخدم عملية شفط الدهون في الرقبة في علاج حالات اعتلال الرئة (الشخير الليلي المزمن): تسمح هذه العملية بإزالة الدهون الزائدة المسؤولة عن هذا المرض
منطقة الثدي: وهي تمثل تقنية مساعدة أثناء تصغير الثدي أو ثانوية مما يسمح بإعادة تشكيل المناطق التي لديها زيادة من السمنة دائمًا عند مستوى الإبط. يستخدم هذا الأسلوب أيضًا مع الرجال لتصحيح مشكلة التثدي أي وجود الدهون في المنطقة الصدرية
البطن: عملية شفط الدهون خاصة في الأرباع السفلى تسمح بتحسين شكل الجسم وتقليل محيط الخصر. تظهر بشكل خاص مع الأشخاص الذين لديهم مرونة في الجلد جيدة بدون زيادة مفرطة في الجلد
الوركين والأرداف: هذه هي المنطقة التي تكون فيها نحت الدهون أكثر نشاطًا. تسمح العملية الجراحية بإعادة تشكيل وتحجيم الحجم وتحسين النسبة بين الجزء العلوي من الصدر والحوض. غالبًا ما ترتبط هذه العمليات: مع شفط الدهون في منطقة الأرداف يتم معها أيضاً ممارسة شفط الدهون في منطقة الوركين وأسفل الظهر
بالإضافة إلى هذه المناطق، من الممكن أيضًا التنبؤ بعمليات نحت الدهون في مناطق أخرى: يمكنهم الاستفادة من العمليات مناطق مثل: الزراعين والركبتين والساقين والكاحلين محققًا نتائج ممتازة


نتائج عمليات شفط الدهون

النتيجة مرضية بشكل عام من البداية ويمكن تحسينها في الأشهر التي تلي العملية. الدهون التي تم إزالتها لا يمكنها أن تتكون من جديد. كما ذكرنا في بداية هذه الصفحة فإن عندما تتم عملية نحت الدهون فإن الشخص المنوط لا يخسر وزنًا ولكن ما يتم تحسينه بشكل كبير هو حجم الجسم والشكل العام والذي يجد أبعاد متناسقة جديدة.
بعد العملية سيرتدي المريض غطاءً مرنًا مما سيسمح للمناطق التي تم تعديلها وإجراء العمليات عليها بإعادة تشكيلها بسلامة كاملة: علاوة على ذلك يُنصح بعمل دورات للأنسجة اللمفاوية يدويًا والعلاج بالضغط وهو أمر مفيد أيضًا لتسريع وقت الشفاء
 يمكن للمريض استئناف الأنشطة العادية في غضون أسبوعًا ويكون دائمًا بعد أخذ الإذن من قبل الطبيب المعالج

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]