[vc_row][vc_column][vc_column_text bb_tab_container=””]

شد عنق الوجه والوجه المصغر

عملية شد الوجه هي جراحة تجميلية تعيد نضارة الوجه عن طريق إرخاء الجلد على الوجه والرقبة. يمكن أن الاهتمام بجزء واحد من الوجه (على سبيل المثال: الرقبة أو الجبين أو الخدين) أو الوجه بأكمله
مع مرور الوقت، من الطبيعي أن تتغير أنسجة الجلد وخصوصًا بسبب النقصان  كونه عرضة لظواهر الامتصاص. مع شد الوجه، يتم إجراء عملية جراحية حقيقية للبشرة، من أجل استعادة الحزم على الوجه وتقليل التجاعيد


عملية شد الوجه

هناك أنواع مختلفة من عمليات شد الوجه في المركز الطبي باسوكّو بروما واللاتي يمكن أن يتم إجراؤها بتقنيات جراحية حديثة
شد الوجه (تأثير العكس وإعادة التشكيل): تقنية جراحية جديدة تهدف إلى مقاومة ترهل جلد الوجه. والأدوات المستخدمة هي العكس وإعادة تموضع بعض الأنسجة المستهدفة. والنتيجة هي تجديد طبيعي جدًا للوجه. الشقوق محدودة للغاية ويتم ذلك عن طريق التنظير. بالمقارنة مع التقنيات الكلاسيكية التي تتطلب انفصال مستمر للهياكل الناعمة للوجه، فإن عملية شد الوجه تلك تحتاج إلى انفصال صغير، شق ضروري لإعادة وضع العضلات والأنسجة. ستعود النتيجة بإعطاء تأثير الشباب على الوجه بطريقة طبيعية تمامًا، متجنبةً التهاب الجلد. ميزة أخرى لهذه التقنية هي أن فترة ما بعد العملية الجراحية تكون قصيرة وبدون انزعاج كبير: سوف تختفي الكدمات المحتملة في غضون يومين وستتم إعادة امتصاص الغرز بالكامل. في غضون ثلاثة أيام، يعود المريض إلى الحياة اليومية
 شد الوجه التقليدي: المنطقة الزمنية مهمة وتنفعل على مستوى فروة الرأس قم تنحدر إلى منطقة الأذن حتى منطقة القفا. إن وجود الشعر في جميع هذه المناطق، إلى جانب طيات الأذن، يسمح بإخفاء الندبات الناتجة عن العملية الجراحية. الإجراء: يتم فصل الجلد، وبعد جر طفيف، يتم إزالة الجلد الزائد
 شد عنق الوجه: إس إم أيه إس هو إختصار للنظام العصبي السطحي. تتضمن هذه التقنية تؤكد على انفصال اللفافة العضلية مباشرة تحت الجلد والتي يتم شدها
 شد الوجه عند الرقبة: وظيفته الرئيسية هي إعادة تشكيل الوجه وليس التجديد، كما يُعتقد بالخطأ. يتم تحقيق إعادة التصميم من خلال إعادة ترتيب عضلات الوجه لأعلى
 شد الجبين: يتم تحريك فروة الرأس. الهدف هو إزالة أو تخفيف التجاعيد الأفقية للجبهة ورفع الحاجب
 شد الوجه المؤقت: يحدث الشق في المنطقة الزمنية بهدف حل أو إزالة “أقدام الغراب” النموذجية للمنطقة العينية. وغالبًا ما يتم الجمع بين هذه الجراحة مع جراحة تجميل الجفن، لكي ترجع إلى العين النضارة والقوة التي فقدت على مر السنين


جراحة تجميل الرقبة – شد الرقبة

في حالة استرخاء العنق بطريقة مبالغة، قد يكون من الضروري إجراء عملية تجميل للرقبة. من خلال شق صغير تحت الذقن، تتم إزالة الدهون الزائدة ويتم رؤية الحواف الأمامية لعضلات شد الرقبة (التي تقع بشكل سطحي تحت الجلد) الذين يسببون وجود ذهون بشكل رأسي للرقبة. في عدة حالات، لإزالة “الذقن المزدوجة” يمكننا ربط جراحة دهون الرقبة  بالشد الكلاسيكي للوجه

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]