[vc_row][vc_column][vc_column_text bb_tab_container=””]

التثدي هو حالة تتميز بنمو غير طبيعي للثدي عند الرجال
على أساس أصله، يتم تصنيف التثدي كما يلي
تثدي المراهقة هو عملية فسيولوجية تحدث في سن البلوغ (12-17 سنة) عندما تسبب إنتاج الهرمونات تطور مفرط للغدد الثديية
هذه الظاهرة تتراجع بشكل عام في غضون عامين
  التثدي الخلقي: السبب الرئيسي هو تغير التوازن الهرموني الذي قد يكون له دلالات أسرية كالتوارث
 التثدي المستحث: في هذه الحالات يجب البحث عن الأسباب في تناول بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الوظيفة الهرمونية الطبيعية


كيف تتم العملية الجراحية للتثدي؟

اعتمادًا على السمات المميزة، يمكن تصنيف التثدي
 التثدي الصحيح: الزيادة في حجم الثدي ناتجة عن زيادة المكون الغددي
 التثدي الزائف: الزيادة في حجم الثدي ناتجة عن زيادة النسيج الدهني في منطقة الثدي
 التثدي المختلط: سبب الزيادة في حجم الثدي هو التفاعل بين هذين العاملين الموصوفين أعلاه
في حال كنا بصدد تثدي صحيح أو مختلط، يمكننا التدخل جراحيًا للقضاء على حجم الثدي الزائد. سيقوم الجراح بفحص المريض عن طريق الجس لتقييم ما إذا كان هناك تضخم في الغدة أو دهون زائدة أو كليهما
إذا كان التثدي ناتجًا عن فائض من الأنسجة الدهنية، فسيقوم الجراح بإزالته عن طريق شفط الدهون. إذا كانت أنسجة غدية أو أنسجة شحمية فقد يكون من الضروري إجراء العملية بالإضافة إلى شفط الدهون وأيضًا إزالة جراحية للأنسجة الغدية عن طريق شق على الحافة السفلى من الهالة. ستكون الندبة غير مرئية


دورة ما بعد الجراحة

بعد الجراحة قد يعاني المريض من انتفاخ طفيف في المنطقة الصدرية والذي سيختفي بعد ثلاثة أو أربعة أيام
سيتمكن المريض من استئناف أنشطة العمل المعتادة بعد أسبوع ما لم يكن العمل ثقيلًا جدًا. أما بالنسبة للرياضة فمن المستحسن الانتظار لمدة 4 أسابيع

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]