[vc_row][vc_column][vc_column_text bb_tab_container=””]

ما هو الحشو؟

مصطلح الحشو يعني حشو وبه يتم الإشارة إلى المواد والحقن وحشو المواد المستخدمة في الطب التجميلي
حمض الهيالورونيك هو الحشو الأكثر استخدامًا حيث أنه قابل للامتصاص تمامًا وقابل للتشكيل بسهولة ويتم استخدامه في تصحيح شكل وحجم الشفتين وعظام الوجنتين وتجعدات الأنف الشفهية وإعادة تشكيل الفتحة المسؤولة عن الدمعوالمنطقة المحيطة بالعين؛ جميع العمليات الجراحية التي يمكن إجراؤها في مركز الطب والجراحة التجميلية الشهير الخاص باالبروفيسور جيوليو باسوكّو في روما
حمض الهيالورونيك موجود طبيعيًا في الأنسجة الضامة لجسم الإنسان وهو جزيء أساسي لتشكيل مصفوفة الكولاجين والألياف المرنة، قدرتها على جذب كميات كبيرة من الماء والاحتفاظ بها في الفضاء الخارجي يجعلها ضرورية لصيانة الترطيب واللزوجة وتجميل الجلد. وظيفة أخرى مهمة هي الدور الذي تلعبه في إصلاح الأنسجة عن طريق تحفيز تكاثر الخلايا الليفية وإنتاج الكولاجين
إن حمض الهيالورونيك المستخدم كحشو هو جزيء متصالب مرتبط وأحادي الطور أو ثنائي الطور، اعتمادًا على المنتج الذي يقرر الجراح استخدامه، بالإضافة إلى الوزن الجزيئي لسلسلة حمض الهيالورونيك، اعتمادًا على ما إذا كان من الضروري العمل على الشفتين أو القيام  بحشو منطقة الخدين أو إعادة تشكيل شكل الفك السفلي


الغرض من العلاج بحشو حمض الهيالورونيك

العمر ونمط الحياة يؤدي إلى انخفاض في تركيز حمض الهيالورونيك في الأدمة والآثار تسبب تدهور الشكل وفقدان المرونة  وقلة الترطيب
يسمح تحفيز نشاط الخلايا من خلال الحشو بإصلاح هذه الأضرار واستعادة استقامة الجلد وتعزيز الترطيب
ليس لدى مواد حشو حمض الهيالورونيك آثار جانبية مما يضمناستقامة التجاعيد وحشو الأحجام الطبيعية. تكمن فعاليتها في إمكانية التنبؤ بالنتائج وهي مناسبة لكل المرضى


ما الذي يجب معرفته حول العلاجات المختلفة بالحشو؟

في حين أن بعض الحشوات مناسبةلمعالجة التجاعيد والطيات إلا أن بعضها مخصص لملء المنخفضات. وتتراوح مدتها من 3 إلى 4 أشهر لأنها جزيئات طبيعية يتم امتصاصها من قبل الجسم لكن أسلوب الحياة يؤثر على الامتصاص على سبيل المثال شرب الكحول وتناول المخدرات والدخان والتعرض لأشعة الشمس دون حماية تقوم بتسريعها
تتم عمليات الحقن في الجراحة النهارية دون الحاجة إلى دخول المستشفى أو التخدير ويتم إجراءها بمساعدة بسيطة بإبرة رفيعة جدًا لا تترك أي علامة على المنطقة المعالجة. بهذه الطريقة بعد جلسة تستمر من 10 إلى 15 دقيقة يمكن للمريض أن يعود بشكل طبيعي إلى أنشطته دون إزعاج


أحدث جيل حشو في المركز الطبي بروما باسوكّو: الحقن بالأكسجين للخلايا

الحشوات بالحقن بالأوكسجين للخلايا هي أحدث جيل من العلاجات لإعادة تشكيل الشفاه وعظام الوجنتين والتجاعيد  حتى للتجاعيد العميقة في الوجه. إنه حشو جيد التحمل وقابل للتحلل كليًا وغير قابل للتفاعل بشكل كبير وبالتالي فهو خالٍ من مخاطر الحمامي أو الوذمة. بالإضافة إلى الحفاظ على الكولاجين الموجود في الأنسجة فإنه يحتوي على تحفيز قوي للتجديد
ويفضل لعلاج المرضى الشباب الذين يقومون بإجراء عمليات الطب التجميلي لأول مرة

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]